الأحد، 15 مايو، 2011

لعنه كرونوس وميلاد زيوس " جوبيتر " ج1



عاش كرونوس حاكما مطلقا .. يأمر فيطاع .. في مملكته وبيته .نشوة السلطة أنسته النبوءة من والدته , ووالده قبل موته
النبوءة تقول سوف يأتي على كرونوس واحد من أبنائه .. يأخذ وينتزع العرش منه

وضعت زوجته ريا طفلها الأول ..فطرأت فى ذهن كرونوس فكرة , اعتبرها رائعة ,,, حمل الطفل بين يديه , وتظاهر بمداعبته ... وفجأة ..
ابتلع الطفل !!!حاولت ريا فعل شيء .. و لكنها لم
لا تستطع مقاومة زوجها


أنجبت ريا زوجته , طفل كل عام , وكرونوس يبتلع أولاده واحد تلو الاخر ..أنجبت ريا هستيا .. ديميتر .. هيرا .. بوسيدون .ابتلعهم كرونوس جميعا .
في يوم من الأيام .. وعندما أحست ريا أن الجني
ن يتحرك في أحشائها تذكرت أطفالها الذين ابتلعهم زوجها كرونوس الظالم ...فكرت ريا وعندما أحست بألم المخاض , تسللت في الظلام الى قمة جبل اوكاديوم في منطقة أركاديا .ذهبت الى مكان لم تطأه قدم .. ولا يستطيع أحد الوصول اليه ..هناك في ذلك المكان .. وضعت وليدها .. غسلت جسده في نهر نيدا .. المياه المقدسة .
سلمت ريا وليدها الى الربة جايا الأرض , فوعدتها جايا بحمايته ..فحملته الى لوكتوس في جزيرة كريت .
هناك اختبأ الوليد زيوس في رعاية( أدراستيا ) حورية الدردار وشقيقتها (إيو) .. وكلتاهما ابنتا اورانوس ..تركته جايا الأم أيضا في رعاية أمالثيا , الحورية العنزة ..

لقد صنع مهد الوليد زيوس من الذهب الخالص .. كان معلقا بحبال من الذهب الخالص أيضا .مهد الوليد زيوس لم يكن يمس الأرض .. ولم يكن مرتفعا الى السماء .وكان بعيدا عن البحر وذلك كله لحماية الوليد من الوالد كرونوس .. كي لا يقوم بابتلاعه كأخوته .وحول المهد الذهبي وقفت جماعة الكوريتيس المتدرعيين بالدروع المعدنية والحراب الغليظة .جماعة الكوريتيس كانوا يطلقون صيحات عالية حتى تضيع صرخات زيوس الوليد وسط تلك الضوضاء فلا يسمعه الوالد كرونوس .

فكر زيوس كيف يرد جميل الحوريات الثلاث ؟جعل زيوس من أمالثيا العنزة الحورية , نجمة في السماء , وأصبح لها برج يحمل رسمها ( برج الجدي)

اما ما سيحدث لزيوس هذا ما سنعرفه في الجزء الثاني ان شاء الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق